المکملات المخصبة للبقر الحلوب

المکملات المخصبة للبقر الحلوب

حلوب، متوسط الحلیب، قلیل الحلیب

 

  • یشمل المکمل الفیتامیني للبقر الحلوب والمتوسط الحلیب وقلیل الحلیب
  • یشمل المکمل المعدني للبقر الحلوب والمتوسط الحلیب وقلیل الحلیب
  • الحد من افراز الأمونیا في الکرش ورفع التیار الأحماض الأمینیة والبیبتیدیة نحو الأمعاء الدقیقة وتحسین تعادل النتروجین في الجسد
  • القضاء علی بكتيريا إيجابية الغرام في الکرش وتحسین کفاءة الطعام
  • رفع انتاج البیروبیونات في الکرش والحد من توازن الطاقة السلبي
  • والوقایة من الأمراض أیض الکیتوز والحمضیة وتزحزح الأنفحة
  • تحسین أیض الأحماض الدهنیة
  • تقلیص کثافة الإحماض الدهنیة اللامؤسترة للبلازما
  • تحسین کفاءة الکبد في أیض الأحماض الدهنیة
  • رفع استهلاك الطعام وتحسین أیض الطاقة
  • رفع مستوی الغلوبيولين الممتنع في بلازما الدم وتحسین أداء نظام المناعة
  • تحسین غطاء الجسد
  • الحؤول دون وقوع إصابات الحافر والحد من العرج
  • نقل أیونات الحدید من الترانسفیرین (الموجود في البلازما) نحو الفریتین
  • ارتفاع الخصائص المضادة للأکسدة والحد من تکوین الجذور الحرة
  • المشارکة في الإکسدة وتجدید الخلایا- زیادة انتشار الخلایا الیمفاویة وتعزیز کفاءة النظام المناعي
  • تقلیص الآثار المخربة للإضطرابات الحراریة

 

 

توضیحات

مکملات بقر الحلوب المخصبة

إن التحدیات الأخیرة حول کیفیة تقییم الإحتیاجات الفیتامینیة والمواد المعدنیة إلی جانب إبداع التقنیات الحدیثة تسببت في تطور احتیاجات المواد المغذیة للبقر الحلوب. ومن جانب آخر فقد فرض ارتفاع الطاقة الوراثیة في الدواجن الحدیثة علی الباحثین إعادة النظر في تقاریرهم السابقة وتقییم وتقدیر احتیاجات الدواجن من جدید وبمستویات الإنتاج الحالیة. وقد تختلف احتیاجات البقر الحلوب للفیتامینات والمواد المعدنیة باختلاف الأسباب کالسن ومرحلة الحمل أو فترة الإلبان وغیرها من الأسباب. وتعدّ حالیا المشاکل تحت السریریة کالإضطرابات الأیضیة والشبق الصامت، واحتباس المشیمة وغیرها في قطعان البقر الحلوب، التحدي الأکبر في هذا المجال.وقد ظهر أن الحاجة إلی کمیات من المواد المعدنیة القلیلة الإستهلاك والفیتامینات الضروریة لاستجابة المثلی لنظام المناعة تکون أکثر إلحاحا من الحاجة إلی هذه الکمیات في فترة النمو والتناسل. فالنظام المناعي أول من یتضرر في حال تعرض الحیوان إلی نقص المغذیات الدقیقة. إن هذه الحالة تحدث بدایة بشکل تحت سریري وتسبب أضرارا کبیرة لدی قطعان البقر الحلوب دون التمکن من کشف هذا النقص بشکل مسبق. إن إمتلاك الحیوان لنظام مناعة قوي، سیحافظ علیه من العوامل الخارجیة فضلا عن ضرورته لإداء سائر أعضاء الجسم بشکل صحیح. إن البقر الحلوب التي تمر في فترة الإنتقال (21 یوما قبل و21 یوما بعد الوضع) تکون أکثر عرضة لهذا النوع من النقص بسبب الإضطرابات الأیضیة والإستجابة الإلتهابیة. ویعتبر انخفاض الأداء التناسلي وظهور الإضطرابات الأیضیة والأمراض العفونیة (کورم الثدي) الناجمة عن ضعف نظام المناعة، وانخفاض إنتاج اللبن وضیاع درجة حالة الجسم (Body condition scoring) وغطاء الجسم الرديء من مؤشرات نقص المواد المعدنیة والفیتامینات في البقر الحلوب. وبغضّ النظر عن هذا، فإن الظروف المناخیة ورداءة جودة العلف المستخدم، تفرض اللجوء نحو إستخدام المکملات المعدنیة والفیتامینیة لکفاءة القطیع والإنتاج الأفضل.

 ar enriched dam 1

المونینسین

یضاف المونینسین وباعتباره حاملا أیونيا بولي کاربوکسیلي ( polycarboxylic) إلی حصة البقر الحلوب الغذائیة کملح الصودیوم. إن الحوامل الأیونیة تغیّر نفاذیة الأیونات في الجدار الخلیوي لبكتيريا إيجابية الغرام وتتسبب في إزالتها بشکل إختیاري. إن التغییر في اجتماع الکرش الجرثومي عبر المونینسین سیؤدي إلی ارتفاع کفاءة الطاقة وتحسین تعادل النتروجین وتقلیص خطورة النفاخ والحماض اللاکتیکي. وقد أظهرت الدراسات المتعددة الجاریة علی البقر الحلوب، التأثیر الإیجابي الذي یترکه المونینسین علی نظام الأیض وسلامة البقر وقدرة إنتاجها اللبني وخصوبتها الجنسیة. إن المونینسین یتسبب في تحسین أیض الطاقة وارتفاع الإنتاج ومردود إنتاج اللبن الإیجابي وجودته وارتفاع افراز الجلوکوز في الدم والحد من الأجسام الکیتونیة (أستوأستات و BHBA) والأحماض الدهنیة الغیر مؤسترة (NEFA) في الدم وهذا ما یؤدي بالنتیجة إلی الحد من خطر الإصابة بالأمراض الأیضیة (کالکیتوز وتزحزح الإنفحة) والحد من ورم الثدي وتحسین النمو ومردود الطعام وارتفاع درجة حالة الجسم.

 ar enriched dam 1

البیوتین

یعتبر البیوتین جزءا من فیتامینات فئة B. والبیوتین تَميمُ أنزیم ضروري لنشاط أنزیمات کربوکسیلاز ومنها كَربوكسيلاز أَسيتيلِ التَّميمِA، وبروبیونیل تمیم أنزیم A کربوکسیلاز، والبیروفات کربوکسیلاز، کما هو ضروري لتفاعل الکراتین وتحفیز التمایز بین خلایا الجلد البشروية. لم تحدد قائمة إحتیاجات المجلس الوطني للبحوث (NRC) أی نسبة للبیوتین للبقر الحلوب مع هذا فإن الغالبیة العظمی من نتائج الأبحاث الحدیثة تدعم استخدام هذا الفیتامین في البقر الحلوب. کما أظهرت الدراسات السریریة التي أجریت علی البقر الحلوب (البالغة أو في طور النمو) والأغنام والبقر اللاحم تحسنا في سلامة الحوافر وغطاء الجسم في حیوانات تم تغذیتها بـ 10 وحتی 20 ملي غرام من البیوتین یومیا. وأظهرت هذه الدراسات أیضا إرتفاعا في إنتاج لبن البقر الحلوب التي أضیف البیوتین إلی حصتها الیومیة.

 ar enriched dam 3

 ar enriched dam 4


الفیتامین C

للفیتامین C أو حامض الأسکوربیك دورا هاما في آلیات الأکسدة المتنوعة وإحیاء الخلایا الحیة. إن هذا الفیتامین ضروري في أیض الکولاجین الطبیعي ونقل أیونات الحدید من الترانسفیرین الموجود في البلازما نحو الفیریتین کمصدر للحدید. ویعمل الفیتامین C کمضاد قوي للأکسدة في الخلیة وهو حساس جدا أمام الضوء وظروف الأکسدة. إن استخدامه علی شکله الطبیعي والغیر محافظ من قبل الأحیاء الدقیقة الموجودة في الکرش سیؤدي إلی انهدامه بقدر کبیر ولهذا یجب استخدامه في المکملات الفیتامینیة بأشکاله المغلفة.

 ar enriched dam 5

الفیتامین A

یمکن أن یتعرض الفیتامین Aکأکثر الفیتامینات الذائبة في الدهن حساسیة أمام الأکسدة، للإنهدام بشکل واسع أمام عملیة التخمیر في الکرش. لذا یجب ضمه في المکملات بشکل مغلف ومحافظ. إن النوع المغلف لفیتامین A الموجود في المکملات الفیتامینیة یرفع التوافر البایولوجي بنسبة 90 بالمئة مقارنة بالأشکال الغیر مغلفة والتي توفر أقل من 40 بالمئة.

 ar enriched dam 6

 ar enriched dam 7

إن استخدام التقنیات الجدیدة في تقییم الإحتیاجات الفیتامینیة والمواد المعدنیة أدت إلی تحول ملحوظ وتطور ملفت لاحتیاجات البقر الحلوب حیث أن الإحتیاجات إلی المواد المعدنیة والفیتامینیة المدرجة في نشرة المجلس الوطني للأبحاث ( NCR,2001) لم تعد صالحة لاحتیاجات الماشیة بهذه المستویات الإنتاجیة. لقد أعدت صیغة المکملات المعدنیة والفیتامینیة المخصبة وفق آخر المعطیات والمعلومات الصادرة من مراکز الأبحاث وأبرزجامعات العالم. إن هذه الصیغة أعدت وفق کمیة إنتاج اللبن في ثلاث فئات إنتاجیة ضخمة (40-48 کیلوغرام من الحلیب الیومي)، ومتوسطة (30-40 کیلوغرام من الحلیب الیومي) وقلیلة (20-30 کیلوغرام من الحلیب الیومي). وقد أضیفت الفیتامینات والمواد المضافة الأخری کالفیتامین c ، والبیوتین، والمونینسین في المکملات ذات الصلة وفقا للنسبة الموصی بها من قبل المصادر العلمیة المعتبرة وذلك للتخفیف من الإضطرابات الأیضیة وعلی غرار طاقة إنتاج الماشیة الإستیعابیة.

إن استخدام أجود المواد الأولیة بأعلی درجات التوافر البایولوجي وکذلك دقة عملیتي التوزین والمزج وإختیار الحاملات المناسبة بأقل الشوائب، أثبتت فاعلیتها بالتجاوب الإیجابي الملفت الذي ظهر في الکفاءة الإنتاجیة والإنجاب وسلامة قطعان البقر الحلوب وتمیّز المکملات المخصبة عن غیرها.

ویمکن بتوافر المضافات والفیتامینات الخاصة في المکملات المخصبة خفض الإضطرابات الأیضیة والأکسدیة للبقر الحلوب بشکل ملحوظ وفي مختلف مراحل الإنتاج، فأثر هذه المکملات یبدو واضحا علی سلامة القطیع وقدرته الإنتاجیة وطاقته التناسلیة.