مرکّز ثنائي المراحل

فهرس مرکّز ثنائي المراحل
  • تحسین ادارة التغذیة
  • تقلیل بروتین الحصة الخام
  • تقليل افراز النیتروجين
  • توفیر الأحماض الأمینیة الضروریة مثل اللیزین والمیثونین والثریونین
  • تامین توازن الأنیون- الکاتیون المناسب للحصة وفقا لعمر السرب ومنعا للمضاعفات الهامة مثل الفرشة الرطبة
  • خال من أی نوع من مصادر البروتین الحیواني
  • بکثافت 5٪
  • الحائزة علی أول شهادة منظمة المعاییر الوطنیة الإیرانیة لانتاج انواع مرکزات تعلیف الطیور
  • الحائزة علی أول شهادة الدرجة A لانتاج علف الطیور من منظمة الطب البیطري في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة
  • الحائزة علی أول رمز تصدیر المنتجات (IR) من منظمة الطب البیطري في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة

الایضاحات


مرکّز ثنائي المراحل؛ مرکّز حدیث

إن تحسین معدل التحویل الغذائي واقتصادیة الحصة من أهم سمات ارتفاع الزیادة الإنتاجیة في صناعة الدجاج اللاحم. إن استعمال التغدیة المراحلیة باستخدام المرکزات الثنائیة المراحل یؤدي الی تحسین اداء الطیور. إحدی أهم مزایا استخدام التغذیة المراحلیة هی انخفاض بروتین الحصة الخام والذي یؤدي بدوره في النهایة الی تقليل إفراز النيتروجين وتوفیر الأحماض الأمينية الأساسية مثل اللیزین، والميثيونين، والثريونين. کما أنه من الممکن عند استخدام هذا المرکّز وخلق التوازن الأنیوني- الکتیوني في الحصة وفقا لعمر السرب، الحؤول دون وقوع مضاعفات هامة مثل الفرشة الرطبة لدی الطیور.

 

میزات حصص المرکزات الثنائیة المراحل

ان استخدام أنزیم الفیتاز في ترکیبة مرکز الثنائي المراحل، یسبب في کسر جزیء الفیتات (الصورة رقم 1) وافراز الطاقة والاحماض الآمینیة في الحصة. کما یتسبب أنزیم الفیتاز في اطلاق الکالسیوم والفوسفور والعناصر المعدنیة. إضافة الی هذا فإن الحصص تتم صیاغتها وفقا لنسبة الصودیوم والکلور الموجود في ماء الشرب المستخدم ومستویات الملوحة فیه ثم یتم اقتراحها لتحقيق والمحافظة علی التوازن بين الکتیون - الأنیون مع البوتاسيوم الموجود في الحصة الغذائية، وفقا لنسبة استهلاك العلف وعمر الکتاکیت. ایضا مع اضافة ثریونین الاحماض الامینیة (الحامظ الامیني الثالث الضروري في تغذیة الطیور) الی ترکیبة مرکز الثنائي المراحل تتم المحافظة علی الاحماض الأمینیة في الحصص المقترحة بشکل جید مما یؤدي بدوره الی تحسین فاعلیة استخدام المواد المغذیة في الحصة.

بناء حامض الفیتیك

الصورة رقم 1: بناء حامض الفیتیك

اداء مرکّز ثنائي المراحل في الاسراب اللاحمة

یبدو أنه اصبح ومن الضروري ونظرا للتغییرات الطارئة علی سلالات راس وکاب وکمیة مصادر البروتین ونوعیتها في الحصص الغذائیة والتي تتجه غالبا نحو الهبوط، وفي ظروف مؤاتیة لتربیة دجاج بزنة 2500 الی 2800 غرام فما فوق في فترة زمنیة لا تتجاوز 48 یوما، اصبح من الضروري القیام بانتاج مرکّز یغطي اضرار مصادر الحصة البروتینیة. إن مركز ثنائي المراحل قام بإدارة تعلیف اربع فئات عمریة والموزعة بین المرکز الخاص بسلالة کاب والمرکز الخاص بسلالة راس حیث اخذ بعین الاعتبار عملیة النمو ومعدل ارتفاع منحنیات النمو بشکل یضمن للمنتج وبتقلیص فترة التربیة، بلوغ الزنة المطلوبة ومعدل التحویل الغذائي المناسب وأخیرا تحسین موشرات الانتاج. کذلك یمکن الاستفادة من المرکزات ثنائیة المراحل لغرض انتاج العلیقة الجاهزة في مصانع علف الطیور أیضا. تحتوي فئات من الحصص علی القمح أو السمن وتفتقد بعضها لهاتین المادتین وتستخدم کل حصة علی حدة وفقا للمناخ والمواد الاولیة المستخدمة في عملیة التربیة.

 

ادارة اسراب الکتاکیت اللاحمة- الفرشة الرطبة

إن ادارة المعاییر البیئیة والمحیطیة ولا سیما الفرشة، یعدّ من اهم الاسباب المؤثرة في بلوغ ظروف التربیة المطلوبة واداء الطیور المناسب. إن انعدام ادارة الفرشة المناسبة یؤدي الی الإصابة ببعض الامراض العفونیة ومشاکل الأرجل لدی الطیور والذي ینتهي برداءة جودة الجثة والخسائر الاقتصادیة للمزارعین. ومع اتباع بعض القواعد والنصائح التطبیقیة یمکن تنفیذ حلول اداریة مناسبة لتحسین نوعیة الفرشة. إن التهویة وظروف العنبر الحرارية، من اهم العوامل التي یجب التحکم بها بشکل مستمر من قبل المزارعین. وبانعدام الرصد الدقیق لرطوبة العنبر، تتجمع الرطوبة علی سطح الفرشة لتشکل بعد ذلك طبقة لزجة وزلقة علی الفرشة. بالإضافة إلى انتشار الأمراض البكتيرية تسبب الرطوبة الزائدة خلق بيئة غير صحية مما یؤدي الی ظهور الجروح علی قدمی الطیور، يليه انخفاض حاد في نوعية الجثة. ونظر لذلك فإن معدل رطوبة الفرشة مع الاخذ سن السرب بعین الاعتبار، یجب أن یبقی متراوحا بین 10 الی 30 بالمئة. فضلا عن هذا یجب فحص نظام توزیع الماء بشکل مستمر للتأکد من عدم وجود تسرب للماء في الانابیب او المساقي وایضا ارتفاع المساقي. وفي حال حدوث تسرب للماء لأی سبب ما، یجب اتخاذ التدابیر العاجلة کتبدیل الفرشة الرطبة واخراجها من العنبر واستبدالها بفرشة جافة. هناك اسباب اخری لرطوبة الفرشة منها ارتفاع صودیوم الماء أو العلیقة المقدمة الی مستویات عالیة، واحتواء الحصة علی بروتین اضافي، واحتواء العلیقة علی مقادیر کثیرة من الکاربوهیدرات الغیر مستوعبة، والتغییر الفجائي في صیاغة العلیقة المستهلکة، واضافة نوعیات ردیئة من الدهون واخیرا وجود السموم الفطریة في الأعلاف. تم اعداد مرکّز جولدن میکس الثنائي المراحل بصیاغتین اختصاصیتین لسلالة کاب وسلالة راس وفقا لقابلیة الهضم اللفائفي للاحماض الأمینیة ویتم تنظیم مستوی الصودیوم فیها علی اساس الظروف المناخیة. وباستخدام المرکّز الثنائي المراحل والاستعانة بخبراء شرکة سباهان دانة الأکفاء في تنظیم صیغة اعداد العلیقة المستهلکة، یمکنکم الحصول علی معدل تحویل مناسب وتحسین موشرات الانتاج في نهایة فترَة التربیة.