المرکز الخاص بالدجاج البیاض

المرکز الخاص بالدجاج البیاض
  • تحسین المردود الإنتاجي
  • تحسین نوعیة قشرة البیضة
  • الحائزة علی أول شهادة منظمة المعاییر الوطنیة الإیرانیة لانتاج انواع مرکزات تعلیف الطیور
  • الحائزة علی أول شهادة الدرجة A لانتاج علف الطیور من منظمة الطب البیطري في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة
  • الحائزة علی أول رمز تصدیر المنتجات (IR) من منظمة الطب البیطري في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة

الإیضاحات

مرکز البیّاض الخاص؛ تغذیة اقتصادیة

اتجهت برامج الاصلاح السلالات بالسنوات الأخیرة نحو نتحسین المؤشرات الکمیة (نسبة الانتاج، ووزن البیض و...) والنوعیة (استحکام وسماکة قشرة البیضة) في الدجاج البیاض. وباستخدام اسالیب الإدارة العلمیة والتخصصیة في مجال تربیة الدجاج البیاض یمکن تفادي وقوع بعض المتاعب المنتشرة في هذه الصناعة. ونظرا للدور الذي تقوم به ادارة التغذیة في الدجاج البیاض فإنه یکون من المهم الاطلاع والتعرف علی الاحتیاجات الغذائیة والجوانب الاقتصادیة للحصة المعدة لتعلیف هذا النوع من الدجاج. وفي هذا الإطار قامت شرکة سباهان دانه بارسیان وبهدف ارتفاع نسبة المردود الاقتصادي والفاعلیة في وحدات البیض، قامت بانتاج منتج جدید ومختلف اطلقت علیه اسم المرکز الخاص بالدجاج البیاض لتوفر للمزارع الحصول علی افضل النتائج علی مستوی الأداء وتحسین المردود الاقتصادي في انتاج البیض.

 

اهمیة المرکّز الخاص بالدجاج البیاض في الحصة

إن من اهم میزات مرکز مناسب هو توفیر المواد المغذیة التي یحتاجها جسد الطائر الی جانب الجدوی الاقتصادیة. إن المرّکز الخاص الثنائي المراحل والحصص المقترحة التي یقدمها اعدت وفق معیار قابلیة الهضم اللفائفي (SID) للأحماض الآمینیة، بشکل جعل کمیة الحمض الآمیني القابل لهضم اللیزین کمعیار لاعداد الحصة حیث یتم تنظیم سائر الأحماض الأمینیة علی غراره. إن توفیر المواد المعدنیة والفیتامینات یشکلان اهم العوامل في تکوین واستحکام قشرة البیضة. إن المواد المعدنیة التي توفرت في هذه المرکزات اعدت بشکل لا تؤمن فیها التجانس بینها فحسب بل تؤثر ایجابیا في تعزیز قدرة الطیر في استیعاب المواد المعدنیة الموجودة فیها. (الشکل رقم 1). من جانب آخر یتم تحسین نوعیة القشرة واستحکامها و ذلك بالاثر الایجابي التي تترکه المواد المعدنیة القلیلة الإستهلاك مثل الزنك والمنغنیز و... علی المواد المعدنیة الکثیرة الاستهلاك مثل الکالسیوم والفوسفور و... . إن صیغة اعداد هذه المرکزات الفریدة من نوعها تمکنکم من تحسین موشرات انتاج البیض الی جانب ترشید استهلاك الطعام والذي یتمتع بأهمیة بالغة في الجدوی الاقتصادیة الخاصة بانتاج الدجاج البیاض.

 

میزات حصص المرکز الخاص بالدجاج البیاض

تمتاز ادارة التغذیة لهذه الصناعة بأهمیة خاصة لطول فترات التربیة والانتاج التي یخضع لها الدجاج البیاض. وهناك فارق کبیر بین الحاجات الغذائیة لهذا النوع من الدجاج في فترتی التربیة و فترة انتاج البیض مما یصعب من توفیر المواد المغذیة اللازمة للانتاج المناسب وفق وصفة واحدة ومرکز یغطي کلتا الفترتین. من جانب آخر فإن الأداء الانتاجي للدجاج البیاض یرتبط ارتباطا وثیقا مع الجانب الاقتصادي للمشروع. ومن هذا المنطلق فإنه یصبح من الضروري استخدام المرکزات التخصصیة الخاصة بفترة التربیة وفترة الانتاج. وللحصول علی اعلی مستویات الانتاج واستمراریته یجب اعداد المرکز بشکل یؤمن وبأفضل وجه کافة احتیاجات الدجاج للمواد المغذیة (من الاحماض الآمینیة، والفیتامینات، والمواد المعدنیه) بحیث یمانع من حدوث أی نوع من التوترات الغذائیة والتربویة. ان استخدام أنزیم الفیتاز في ترکیبة المرکز الخاص، یسبب في کسر جزیء الفیتات (الصورة رقم 2) وافراز الطاقة والاحماض الآمینیة في الحصة. کما یتسبب أنزیم الفیتاز في اطلاق الکالسیوم والفوسفور والزنك والحدید والمنغنیز كما أنه يزيد من القدرة على امتصاص الكالسيوم والفوسفور والمعادن. إضافة الی هذا فإن الحصص تتم صیاغتها وفقا لنسبة الصودیوم والکلور الموجود في ماء الشرب المستخدم ومستویات الملوحة فیه ثم یتم اقتراحها لتحقيق والمحافظة علی التوازن بين أنيون - الموجبة مع البوتاسيوم في الحصة الغذائية، وفقا لنسبة استهلاك العلف وعمر الکتاکیت. ایضا مع اضافة ثریونین الاحماض الامینیة (الحامظ الامیني الثالث الضروري في تغذیة الطیور) الی ترکیبة المرکزات الخاصة تتم المحافظة علی توازن الاحماض الأمینیة في الحصص المقترحة بشکل جید مما یؤدي بدوره الی تحسین فاعلیة استخدام المواد المغذیة في الحصة. مضافا الی ذلك فإن احتواء المرکز الخاص علی المولتي أنزیم (وهي مجموعة من الأنزیمات الاختصاصیة)، وفر امکانیة اعداد حصص مکونة من القمح، والشعیر، وجریش عباد الشمس وجریش الکانولا و... . وقد تم تنظیم المرکزات الخاصة في شرکة سباهان دانه بارسیان بشکل یؤمن کافة الاحتیاجات للمواد المغذیة في فترتی التربیه والانتاج حیث یؤدي الی ارتفاع في الکفاءة الانتاجیة لدی الدجاج البیاض.

الصورة رقم 1: بناء حامض الفیتیك

اداء المرکز الخاص في السرب البیاض

کثیرة هي الاسباب المؤثرة علی اداء الدجاج البیاض الانتاجي. ومن اهم هذه الاسباب هي فترة التربیة المناسبة. إن النمو المتناسق وبلوغ الوزن المناسب في الفئات العمریة المختلفة من میزات المرکزات الخاصة الثنائیة المراحل في الحصص الغذائیة حیث توفر الظروف الفیسیولوجیة الضروریة لاستعداد الدجاج البیاض للدخول في مراحل التبییض الابتدائیة وبلوغ قمتها الانتاجیة. ونظرا لأهمیة مؤشرات جودة قشرة البیض علی اداء دجاج البیض الانتاجي، یصبح من الضروري خفض نسبة البیض المکسور والمشوه الی ادنی المستویات. إن استخدام المرکزات الخاصة الثنائیة المراحل في ظروف التربیة المناسبة والمطلوبة من شأنه أن یخفض من نسبة وعدد البیض المکسور والمشوه ویحسن من موشرات جودة قشرة البیض. إن مردود الانتاج یرتبط بعده عوامل منها نسبة الانتاج، وموشرات جودة القشرة واستهلاك الطعام. ومردود الانتاج هذا الی جانب اقتصادیة الحصة الغذائیة یرفعان من نسبة ارباح المزارع وهذا ما تتکفل به المرکزات الخاصة لشرکة سباهان دانه بارسیان حیث تؤمن تحسین المردود الانتاجي وارتفاع النسبة الانتاجیة لاسراب الدجاج البیاض.

 

ادارة السرب البیاض: انخفاض جودة القشرة

أ) انعدام التوازن بین المواد الغذائیة الموجودة في الحصه

- شحة المواد المعدنیة کثیرة الاستهلاك (الکالسیوم والفوسفور) وقلیلة الاستهلاك (الزنك، المنغنیز و...)

- زیادة نسبة بعض المواد المعدنیة (وخاصة الکالسیوم) وتاثیره المانع والمتخاصم علی امتصاص سائر المواد المغذیة

- فقدان التوازن الصحیح بین الکالسیوم والفوسفور في الفئات العمریة المختلفة

- النقص في انواع الفیتامینات لاسیما الفیتامین D3 والذي یلعب دورا هاما في امتصاص الکالسیوم والفوسفور.

- النقص في بعض الأحماض الأمینیة مثل اللیزین والثریونین والذي لها الدور الهامّ في ترکیبة المادة المکونة لبروتین القشرة

- انعدام التوازن بين أنيون – الموجبة في الحصة والذي یتسبب في ظهور امراض ایضیة کالأسیدوز والآلکالوز التنفسية التي تضعف سماکة القشرة. ومن جملة العوامل التي تنشئ انعدام التوازن بین أنیون-الموجبة هي ارتفاع نسبة الصودیوم في الماء (ملوحة الماء) المستهلك.

ب) التهویة الردیئة: إن فقدان التهویة المناسبة تتسبب في انبعاث غازات الأمونیاك وثاني اوکسید الکربون ... في العنبر مما یؤسس للاصابة بالامراض التنفسیة وبالنتیجة انخفاض جودة قشرة البیضة.

ج) التوتر الحراري: إن الارتفاع الحاد في درجات الحرارة یسبب في ارتفاع افراز غاز الثاني اوکسید الکاربون وهذا بدوره یحدّ من جودة قشر البیضة.

د) الادارة الغیر سلیمة في اضاءة العنابر: إن القسم الأوفر من عملیة تکلس قشرة البیضة یحدث في فترات الإطفاء وفي فترات عزوف الطیر عن الأکل. والادارة الغیر سلیمة لنظام الإضاءة یقلص من جودة قشرة البیضة وارتفاع عددالبیض المشوه والغیر طبیعي.

هـ) الامراض: إن امراضا کالنیوکاسل والآنفلوانزا والتهاب الشعب الهوائیة وملازمة انخفاض انتاج البیض تتسبب في انتاج البیض المشوه والغیر طبیعي.